منتديات سكتشات
عزيزي الزائر اهلا وسهلا فيك بمنتدانا المتواضع نرجو ان تقضي معنا اوقات مسلية
وارحب على وجه الخصوص باصدقائي الاعزاء من الفيس بوك

منتديات سكتشات


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالشات الصوتي و الكتابيt.v

شاطر | 
 

 كاميرا فيديو صغيرة ضد الماء للغواصين و الجواسيس الهواة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحلم المستحيل
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
الابراج : العقرب
عدد المساهمات : 302
تاريخ الميلاد : 17/11/1987
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 30
الموقع : bhzad1987nb@hotmail.com

مُساهمةموضوع: كاميرا فيديو صغيرة ضد الماء للغواصين و الجواسيس الهواة   الجمعة أكتوبر 28, 2011 7:12 pm




ربما تود أن تسجل تلك اللحظات المميزة أثناء قضائك أجازة على شاطئ
إستوائي ذو رمال بيضاء، و خاصة و إن قمت بالغوص وسط ملايين من الأسماك
الملونة في ذلك البحر الناصع اللون.

لتقوم بذلك كله فإنك لست بحاجة إلى كاميرا معقدة و ثقيلة و باهظة الثمن، بل تحتاج إلى كاميرا فيديو ضد الماء صغيرة و بسيطة و خفيفة الوزن و سهلة الحمل لتسمح لك بالتصوير أثناء غوصك دون أن تلاحظ حتى إنك تحملها.

إنها كاميرا حجمها صغير للغاية لها شكل إسطواني (طولها أقل من 7
سنتيمترات و قطرها 2 إنش تقريباً)، حيث يمكنك أن تقوم بتثبيتها على جانب
نظارات الغوص و تقوم بتصوير ما تراه، مما سيعطي المتفرج الإيحاء بإنهم معك
أثناء رحلة الغوص أو السباحة.

يمكن بسهولة إيقاف أو تشغيل التصوير بضغطة واحدة فقط، و حينما تخرج من
الماء يمكنك أن تقوم بتوصيلها بحاسوبك بسهولة من خلال سلك الـ (USB) لتقوم
بتحميل الأفلام التي قمت بتصويرها كي يمكنك حينها أن تقوم برفعها إلى
الفيسبوك أو اليوتيوب لتبهر بها أصدقائك، خاصة و إن كانوا يشاهدونه و هم
جالسين في مكاتبهم بينما أنت تسترخي.

كاميرا الفيديو ضد الماء يمكنها أن تغوص إلى عمق 10 أمتار، وتقاوم الماء
المالح و كذلك الصدأ الذي ينتج عن العرق. تصلح هذه الكاميرا للعديد من
التطبيقات؛ فعلى سبيل المثال الإستطلاع و المراقبة لبحيرة أو نهر، لإلتقاط
صور تفيد الشرطة أثناء عملية بحث و إنقاذ تحت الماء.

هذه فقط بعض الأمثلة، و لكن بفضل مرونتها و سهولة إستخدامها و حجمها
الصغير فإن إمكانتها غير محدودة، فبإستثناء سعتها الـ 4 جيجابايت و التي
يمكن أت تصل إلى 6 جيجيابايت، فإن الحد الوحيد لإمكاناتها هو خيالك!











تبدو كسماعة أذن ولكنها كاميرا فيديو صغيرة!


الأربعاء, 29 سبتمبر, 2010




عندما تذهب لممارسة الرياضة و الهرولة في الصباح مستمعاً إلى جهاز
الـ(MP3) و موسيقته الصاخبة التي تساعدك على شحن طاقتك أثناء الجري، فإنه
ليس من الممكن أن يشك أحد أن الشيء الذي يبدو كجهاز (MP3) هو في الحقيقة
كاميرا فيديو تقوم بالتصوير من خلال تلك الأشياء التي تبدو من الوهلة
الأولى تبدو كسماعات أذن.

نحن نتحدث عن كاميرا فيديو توضع بالأذن
ذات حجم صغير بها مستشعرات تعمل بتكنولوجيا (CCIQ) التي توفر لك صورة
عالية الوضوح و النقاء و لكي تقوم بالتصوير من هم حولك بطريقة غير ملحوظة
تماماً. تحتوي واحدة من تلك السماعات على كاميرا فيديو صغيرة و الأخرى بها
مكبر صوت صغير عالي الحساسية يعطيك إمكانية أن تضيف الصوت إلى ما تصوره.

تستطيع تلك الكاميرا الصغيرة التي تعمل مباشرة بواسطة مسجل الجيب
الموصولة به أن تقوم بالتصوير دون لفت الإنتباه و حفظهم على المسجل الذي
تتفاوت سعته.

بفضل الخواص الخفية و السرية التي تمتلكها كاميرا الأذن تلك فإنها
مناسبة لعمليات التخفي التي يقوم بها عملاء الشرطة، من أجل القيام بجمع
الأدلة التي تدين مجرم أو فرد من عصابة و تقديمها للمحكمة كدليل إدانة. في
الواقع عندما لا يعرف الأشخاص إنه يتم تصويرهم يتكلمون على راحتهم كاشفين
بذلك أسرارهم و تفاصيلها، و هذا يمكن أن تلتقطه كاميرا الأذن كدليل إدانة.

لمزيد من المعلومات حول كيفية عمل كاميرا الأذن
فإننا ننصحك بزيارة الموقع الإلكتروني لشركة (إندوأكوستيكا)، حيث يمكنك
التواصل مع المستشارين ليقدموا لك النصيحة الملائمة لما تحتاجه في مجال
المراقبة.












عباءة تخفي الدبابات المدرعة






لطالما حلم الإنسان على مر العصور بأن يصبح خفياً، و خاصة القادة
العسكريين الذين يحلمون بأن تستطيع قواتهم الظهور فجأة من العدم دون أن
يراهم أحد ليدخلوا خلف خطوط العدو و يقوموا بضربه و هزيمته. الآن، الغطاء
الأسطوري الذي يجعل الشيء يختفي سوف يصبح موجوداً في عالمنا بفضل مشروع
بحثي قامت به شركة مصنعة إسرائيلية إسمها (إيلتكس Eltics) و التي قدمت هذا
النظام الجديد الذي يدعى (بلاك فوكس Black Fox) و القادر على إخفاء طائرة
هيليكوبتر أو دبابة مدرعة أو حتى سفينة.

بالتأكيد لا يقوم هذا الغطاء بإخفاء الطائرة بالمعنى الحرفي أو بصورة واقعية و لكنه يقوم بإخفاء الجسم عن أعين أجهزة الرادار و أجهزة الدفاع الأخرى بما فيها من تلك الأجهزة المركبة بالصواريخ التي يتم التحكم بها عن بعد.

فمثلاً، لجعل دبابة تختفي، يقوم النظام بالعمل و إلتقاط صور المكان
المحيط، بعد ذلك تكون الخطوة التالية هي تحليل المؤشرات الحرارية للمنطقة
المحيطة. عند هذه النقطة يتم إسقاط الصور التي تم إلتقاطها على ألواح مركبة
على السطح الخارجي للدبابة من أجل تحفيز المؤشرات الحرارية و مزج الدبابة
بالأجواء المحيطة بها، مما يسمح لها بالمضي دون مشاكل و أثناء الليل حتى
تستطيع ضرب هدفها و مفاجئته.

أي مركبة مجهزة بهذا النوع من الأجهزة قادرة على الهروب بسهولة من أنظمة
الرؤية الليلية التي تعتمد على رصد المؤشرات الحرارية، وكذلك الصواريخ
التي تقوم بقصف هدفها بنفس الطريقة وفقاً لبصمته الحرارية.

حالياً (بلاك فوكس) في مراحل متقدمة من البحث حيث سيتمكن من إثبات جدارة
و فعالية للجنود الذين سيطبقونه على مهامهم، موفراً لهم سهولة المضي عند
حلول الظلام و بدأ المعركة.












نظام ملاحة بالقمر الصناعي صنعته شركة جارمين للطائرات الهيليكوبتر








الأنظمة المصنعة بواسطة شركة (جارمين) هي بمثابة معايير عالمية بالنسبة
لأنظمة الملاحة (GPS) و الإتجاهات سواء على الأرض أو في الهواء. المنتج
الجديد الذي أطلقته تلك الشركة الواقعة بمدينة كانساس هو نظام مصمم كي
يستخدم على طائرات الهيليكوبتر التي بها نظام تحكم مرئي للإتجاهات و
الملاحة.

لقد قامت وكالة الطيران الفيدرالية (FAA) بالموافقة على (G500H) كجهاز ملاحة خاص بالطائرات الهيليكوبتر
و المجهز بشاشتين عرض مختلفتين حيث يمكنك رؤية البيانات الخاصة بالإرتفاع و
الإحداثيات الجغرافية و السرعة الأفقية و العمودية، بالأضافة إلى خريطة
للمناطق التي تمر من فوقها الهيليكوبتر و كذلك موقع الطائرة بالنسبة لما
تحتها و بالنسبة أيضاً إلى مسار وجهتها.

نظام (G500H) قادر من خلال إستخدام نوع من التصوير المعقد و الضخم أن
يكوّن صورة واضحة لخواص المنطقة التي تطير فوقها الطائرة، حيث يظهر الأنهار
و الوديان و أي عقبات من الممكن أن تتعرض لها أثناء رحلتها. يتم تصوير كل
هذا بالأبعاد الثلاثية بطريقة واقعية تجعلك لا تحتاج إلى أن تنظر من
النافذة للتأكد من مسار الرحلة مهما كانت الظروف الجوية لا تتيح الرؤية
بسبب الضباب أو غيره.

لهؤلاء الذين يملكون طائرة هيليكوبتر و من الممكن أن يكونوا مهتمين
بشراء نظام كهذا، فإنه ليس بنظام رخيص، حيث سعره يقرب من 25000 دولار. و
لكن بما إننا نتكلم عن أشخاص يملكون طائرة هيليكوبتر فلن يكون هذا بمثابة
مشكلة بالنسبة لهم. في النهاية، إذا كانت السيارة العادية تستخدم نظام
ملاحة كلفته 10% من تكلفة السيارة، فإن النسبة ستكون متساوية بالنسبة
لتكلفة نظام الملاحة الخاص بهيليكوبتر ثمنها 250,000 دولار، أليس كذلك؟












بندقية لإصابة الأهداف الخفية








وفقاً لإحصائية عسكرية فإن تقريباً نصف الجنود الذين يلقوا مصرعهم أثناء
ساحات الحرب الميدانية، كما في بغداد و قطاع غزة، يتم إصابتهم بواسطة جنود
مختبئين في أماكن و زوايا غير مرئية.

من أجل المحاولة لتقليل هذه الصورة المأساوية، فقد عمل المخترع الأمريكي
’ماثيو هاجرتي‘ مع شركته (لاندتيك Landtec) على مشروع إستمر 10 سنوات أنتج
من خلالها بندقية (سمارت سايت Smart Sight).

النظام مكون من كاميرا فيديو لاسلكية مركبة على فوهة البندقية (M4) و
حاسوب صغير للجيب و شاشة عرض ملونة مدمجة بنظارات واقية. عملياُ، إن
(سمارات سايت) تجعل فوهة البندقية تعمل بمثابة ‘عين ثالثة’، و بفضلها
يستطيع الجندي أن يبقى مختبئاً وراء زاوية خفية أو خندق ليتمكن من مد
بندقيته بمحاذاة رأسه و النظر إلى الشاشة التي بنظارته ليرى ما تقوم
الكاميرا بإلتقاطه. عند هذه اللحظة سيكون لدى الجندي الفرصة أن يصيب الهدف
دون أن يتعرض للخطر.

تزن الكاميرا المركبة بفوهة البندقية حوالي 1,5 كيلوجرام و بالتالي يمكن
إستخدامها بسهولة و حملها دون أن تشكل عبئاً على مستخدمها. الصور التي
تلتقطها الكاميرا تنتقل عن طريق البلوتووث إلى حاسوب الجيب الذي بدوره يقوم
بإرسالها من خلال سلك إلى الشاشة الموجودة بنظارة الجندي، حيث سيتوفر إليه
رؤية غاية في الوضوح و هو مختبأ. إذا لم تستخدمها في إصابة هدفك، فيمكنك
أن تستخدم (سمارت سايت) لتقوم بتقييم حالة الأجواء حولك قبل أن تقوم
بالتجول في مكان خطر.

سوف يبدأ الإختبار على نظام (سمارت سايت) قبل نهاية هذا العام؛ حيث قام
بتطويره السيد/ هاجرتي بمعاونة و أراء الجنود الموجودين بمناطق القتال.












مركبة فضاء سرية للمراقبة من الفضاء








لقد كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) منذ أيام عن مجموعة من رواد الفضاء
الهواة الذين شاهدوا أثناء مراقبتهم للفضاء، بغرض علمي، جسم طائر يشبه
سفينة الفضاء، حيث من الممكن أن يكون سفينة فضاء مصنوعة للقيام بعمليات
المراقبة من الفضاء. بالطبع نفى المسئولين بوزارة الدفاع هذا الإدعاء بشدة،
في حسن إنه كان من المفترض أن يصابوا بالدهشة.

لقد حدثت عملية إطلاق بوكالة (ناسا) بولاية فلوريدا الشهر الماضي، حيث قاموا بإرسال سفينة الفضاء (X-36B) إلى الهواء. لم يتم الإعلان رسمياً عن مهمتها التي من المفترض أن تمتد إلى ما يقرب من 9 أشهر و تمت تغطيتها بسحابة من الأسرار.

في الواقع و وفقاً لمصادر من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) هذه
المركبة غير مصممة لغرض دفاعي (مع إنهم صرحوا أنه سيتم إستخدامها لدعم
الطائرات الحربية النفاثة) و هذا يزيد من التنبؤات حول إنها ستكون شيئاً
ما بين السفينة الفضائية و القمر الصناعي المتجسس. الرحلة التجريبية
الأولى، وفقاً لما قاله الخبراء، يجب أن تقوم بإختبار بعض المستشعرات التي
سيتم تركيبها لاحقاً بالأجيال الجديدة من الأقمار الصناعية التجسسية.

بالرغم من كمية المعلومات المضللة التي تحيط بالأمر، إلا أن مجموعة رواد
الفضاء الهواة كانت لهم القدرة على معرفة المركبة الفضائية و نوعها، و
التي تحلق بنفس المنطقة كل 4 أيام، فهي من النوع المستخدم من قبل الأقمار
الصناعية الأمريكية التجسسية بدورة يصل زمنها إلى 90 دقيقة تقريباً حول
مدار يقع على إرتفاع 255 ميل، تماماً كالسفينة الفضائية العادية.












كاميرا التجسس المثالية ضد الهجمات الإرهابية








ما لا شك فيه هو أن الخوف من الوقوع ضحية لأحد الهجمات الإرهابية هو من
أعظم المخاوف في القرن الـ21 هو ، حتى أكثر من الأمراض المزمنة كالإيدز و
السرطان، حيث من الممكن أن نتعرض لمثل هذه الهجمات في آي وقت و في آي مكان.
لهذا السبب فإن مبالغ طائلة من ميزانيات البلاد التي تتعرض غالباً لمثل
هذه التهديدات ( مثل البلاد الغربية) تستخدم لتمويل الأبحاث الخاصة
بالأسلحة و أنظمة الدفاع و كاميرات المراقبة و التنصت على المكالمات و المحادثات التي يجريها الأشخاص المشتبه بهم و ربما الذين يخططون لتنفيذ هجوم إرهابي.

مثال على هذا يأتينا من معمل الأبحاث العسكرية بالمملكة المتحدة الواقع بمدينة (بورتون داون)،
حيث تمت العديد من التجارب لعديد من الأنظمة المكونة من مستشعرات و وحدات
معالجة البيانات التي يتم تركيبها بالطائرات الهيليكوبتر و الطائرات الأخرى
سواء كانت ذاتية التحكم أو تحتاج إلى طيار.

الهدف من هذا المشروع البحثي هو رصد أي حركة مريبة من أجل منع أي هجوم
إرهابي محتمل من إرهابيين يستخدمون ‘أجهزة تفجير عشوائية’ (IED)، و هي نوع
من المتفجرات المنزلية الصنع و تعتبر من الأنواع الأكثر خطراً لأنه من
الصعب رصدها و إبطال مفعولها.

من أجل منع هذا النوع من الهجمات فهناك الكاميرات الإلكترونية بصرية
(electro-optical camera) المستخدمة في هذا المشروع البحثي و المصممة
لتتمكن من رصد أي شخص يقف بمكان مريب كتلك الأماكن التي يقصدها الأشخاص
الذين يحملون سلاحاً أو متفجرات يجب معاملتها بحرص كي لا تنفجر قبل الآوان.
بالإضافة إلى إمكانية تحديد التغيرات التي تحدث بالمكان إن قام أحدهم
بمحاولة تخبئة قنبلة أو سلاح أو القيام بآي نوع من النشاطات المريبة .

وفقاً للتعريف الذي أعطاه المدير (Andrew Seedhouse) القائم على المشروع
البحثي بقسم علوم و تكنولوجيا الدفاع البريطاني، إنه نظام مثالي و بمثابة
‘شبكة كاميرات مراقبة تلفيزيونية (CCTV)’.

فعلى سبيل المثال، إذا إنفجرت قنبلة منزلية الصنع فمن الممكن تعقب ما
حدث في الساعات أو الدقائق التي قبل الإنفجار، حتى يمكننا تعقب المسئولين
عنه لاحقاً و منع هجومات أخرى أو الإستفادة من ما تم تسجيله كمرجع في
المستقبل.

إذا تم تحليل الفيلم الذي سجل قبل الإنفجار و تم رصد شخص بوضع غريب و هو
ممسك قنبلة فسوف يقوم نظام المراقبة بإعطاء إنظار تلقائي و إرسالة إلى
الموظف الأرضي عند وقوف أحدهم بنفس المكان في المستقبل، مما يسمخ بالتدخل و
إنقاذ الموقف و منع هجوم محتمل، أو على الأقل التأكد من إنه لا خطر وراء
ذلك الوضع الغريب.

لقد إلتقطت الكاميرا قدر من البيانات يصل إلى 4000 تيرابايت (أي ما يقرب
من 40 مليون جيجابايت) خلال الإختبار الذي إمتد إسبوعين يتخلله تجربه
لمعظم إمكانيتها. سنتمكن من تجميع أكبر قدر من البيانات و التفاصيل إذا
إستخدمنا تلك الكاميرات بتوسع و داخل المناطق العالية الخطورة مثل العراق و
أفغانيستان، و مطابقة المعلومات الخاصة بالأماكن و الأشخاص و السيارات و
كذلك السلوك المريب لنتمكن مراقبة البلد بأكملها بصورة فعالة.

بإختصار، نحن نقترب من صنع (بيج برازر Big Brother) حقيقي كالذي تخيله الروائي ‘جورج أورويل’ عام 1948، ولكن لإستخدامه في غرض صالح!












منظار الألياف البصرية لرؤية الأماكن الخفية








دائماً ما نفقد أشياء صغيرة في منازلنا و نكتشف بعد ذلك إنها كانت بمكان
أو زاوية خفية من الصعب الوصول إليها أو رؤيتها، و ربما كذلك السيدات
اللاتي يقرأن المدونة ربما أحياناً يجدن صعوبة في العثور على قرط ضاع داخل
السيارة أثناء القيادة.

من أجل حل هذا النوع من المشاكل و أيضاً كأداة للإستخدامات الأخرى المتخصصة، تقدم لنا التكنولولجيا يد العون عن طريق منظار الألياف البصرية.
منظار الألياف البصرية مصنوع من أنبوبة طويلة و رفيعة و مرنة مزودة بنهاية
أحد أطرافها كاميرا صغيرة و بالطرف الآخر عين المنظار و إن أردت فيمكنك
توصيلها بالحاسوب المحمول أو العادي.

عند قيامك بوضع الأنبوبة المرنة بالزاوية أو المكان الصعب الوصول إليه
ستتمكن بسهولة من رؤية كل شيء به، حتى و إن كنت لا تملك رؤية مباشرة. ذلك
النوع من التكنولوجيا مناسب لعديد من التطبيقات، ليس فقط لهذا النوع من
الإستخدام الفردي و لكن أيضاً للإستخدام المتخصص.

يمكنك التفكير كيف يستطيع الميكانيكي الإستفادة من مثل هذا الجهاز الذي
سيمكنه من تفقد ما بداخل الأنابيب الموجودة بالسيارة، باحثاُ عن أي شقوق
أو عيوب، و كذلك سيفعل السمكري بأنابيب المياه دون الحاجة إلى إهدار طاقته
في البحث عن مكان التسرب الذى ربما يشكل خطراً إن لم يعالج في الحال، كما
يمكن تفقد أنابيب الغاز لمنع حدوث أي تسرب مميت.

علاوة على ذلك، فإن منظار الألياف البصرية سيكون بمثابة رفيق في عمليات المراقبة المضادة (Counter surveillance)
و رصد مكان وجود أجهزة التنصت و أجهزة الإرسال الصغيرة و الميكروفونات
الخفية التي ربما تكون مخبأة بمكان ما. لمزيد من المعلومات حول كيفية عمل منظار الألياف البصرية ننصحك بزيارة الموقع الإلكتروني لشركة (إندو أكوستيكا) و التواصل مع خبرائنا.












منظار جديد لجعل بنادق القناصة أكثر دقة








لقد كسبت الشركة الأمريكية العملاقة للأسحلة (لوكهيد مارتن) مناقصة
لصفقة أسلحة قيمتها 4 مليون دولار تقريباً مع وكالة البحوث المتقدمة
لتقنيات الدفاع (DARPA) التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية من أجل تطوير
عدسات تكنولوجية بشعاع الليزر هدفها جعل بنادق القناصة أكثر دقة.

عدسات البنادق الليزرية و أسمها (دينجو Dingo) و هيإختصار لكلمة (Dynamic Image Gunsight Optic) تحتويعلى مكينة قذف صغيرةو عدسة تصويب ليزرية و مجموعة من المستشعرات التي وظيفتها قياس تأثير الرياح و العوامل الجوية الأخرى و أي شيء يعيق مسار الإطلاق.

تقوم (دينجو) بحساب المسار بناءاً على المعلومات التي تستقبلها من
المستشعرات و المصوّب، و بالتالي فهي توفر للجندي أداة لإصابة الهدف من
مسافة بعيدة و بوضوح أعلى، والأهم دون أن يهتم بتغيير العدسة كلما أراد أن
يصيب هدفاً على مسافة مختلفة.

في الواقع تستطيع عدسات التصويب المستخدمة حالياً أن تدرك مدى قصير، و
بالتالي عندما تكون في مهمة و تريد أن تصيب أهداف ذات أبعاد متفاوتة فعليك
أن تقوم بتغيير عدسة التصويب في كل ضربة أو في كل مرة تتغير فيها المسافة و
ذلك يزيد من المجازفة. (دينجو) تحل تلك المشكلة و تقلل المجازفة بزيادة
سرعة العملية و تقليل الفترة ما بين كل ضربة و أخرى مع فعالية واضحة
بالأداء و المهمة بوجه عام.

لقد أظهرت أول تجربة، والتي أجريت في شهر ديسمبر لعام 2009، أن بنادق
القناصة قادرة على مضاعفة سرعة الإطلاق و مضاعفة إمكانية إصابة الأهداف
البعيدة (مايقرب من 100 متر) من المحاولة الأولى. سوف تركب عدسات التصويب
(دينجو) في التطبيق الأول لها على بنادق (M-4) و (M-16) و عندما تنتهي
التجربة و نبدأ في إستخدامها فسوف تصبح معيار الدقة المتناهية في التصويب.












كاميرا فيديو تتحرك مع عينيك






يود الناس في مواقف معينة أن يمتلكوا كاميرا داخل أعينهم،
حتى يستطيعوا تسجيل ما يروا أو ربما ليستخدموها بينما تكون يداهم مشغولتين
بالكتابة على الحاسوب، أو من أجل الجراحين و العلماء إن أرادوا، لأسباب
تعليمية، أن يسجلوا ما تقوم به يديهم أثناء الجراحة أو أثناء بحث علمي.

الآن، كل هذا وأكثر أصبح متاح من خلال كاميرا العين (Eye See Cam)، إنها
كاميرا يتم التحكم بها و تحريكها بواسطة حركة العين البشرية، فهي قادرة
على تسجيل ما ينظر إليه المستخدم.

في الواقع تتكون كاميرا العينين من 4 كاميرات صغيرة: واحدة لكل عين
مركبة على الجانبين و موجهين ناحية عدسة موضوعة بزاوية قدرها 30 درجة
تقريباً تقوم بعكس حركة العين. الكاميرا الثالثة في المنتصف و تعمل كـ “عين
ثالثة”، بينما الكاميرا الرابعة فوق الثلاث كاميرات الآخرين و تعمل كموجه.

كاميرا العينين تعمل وفقاً لمبدأ التصوير الذي يتبع حركة العين
(Video-Oculography) و الذي يستخدم في قياس حركة العين عند المرضى الذين
يعانون من الدوار و المشاكل في حركة العدسة البصرية. بفضل نواحي الرؤية
الأربعة المختلفة يمكن لكاميرا العين (Eye See Cam) أن تحلل حركة العين إلى
صورة ثلاثية الأبعاد في وقتها بسرعة إستجابة 4 ميللي ثانية.

درجة نقاء الأفلام التي تصور هي 752×480 و يمكن حفظها على حاسوبك و
يمكنك أن تتحكم بالكاميرا عن بعد لاسلكياً من خلال هاتف الـ (iPhone) أو
جهاز الـ(iPod) الخاص بك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sketchat.yoo7.com/u3contact
 
كاميرا فيديو صغيرة ضد الماء للغواصين و الجواسيس الهواة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سكتشات :: تكنولوجيا :: البرامج و الألعاب-
انتقل الى: